نفحات الخاطر (11)

إن استحال أن يأتي الإنسان بمفاجأة يباغت بها نفسه، فإنّه غالباً ما ينجح في أن ينجز عملاً، هو أشدّ استحالة من تلك المفاجأة التي يعجز عن أن يصنعها، فحينما يختلق ذلك الإنسان الأكاذيب، ثم يأخذ يندفع في أن يصدّق تلك الأفائك التي افتراها، يحقّق آنئذ ذلك المحال الذي يعيى عن أن يستوعبه الخيال.

التعليقات


إضافة تعليق